أصدرت محكمة الاستئناف بمدينة سطات، يومه الإثنين 12 يونيو 2017، قرارها في ملف ما يعرف بمعتقلي سيدي حجاج، والقاضي بعقوبة المتابعين بشهرين نافذة في حق السيدة خديجة التي انتهت مدتها الحبسية اليوم، وبأربعة أشهر في حق الثلاثة الباقين، بعد أن أدانتهم المحكمة الابتدائية بابن احمد بعشرة أشهر في حق أحدهم وسنتين في حق الباقين، من أجل تحقير مقررات قضائية والعصيان، والعصيان عن طريق التحريض عليه والمشاركة في التهديد بارتكاب جناية، كل حسب المنسوب إليه.

يذكر أن الاعتقال طال 3 حقوقيين ينتمون إلى الجمعية المغربية لحقوق الإنسان  وأخت المرأة التي أقدمت في وقت سابق على إضرام النار في جسدها احتجاجا على هدم السلطات لبيتها، ليتم توجيهها إلى مستشفى الدار البيضاء لتلقيها العلاج اللازم.