إفطار وندوة “الشباب المغربي: التحديات والرهانات” في رحاب شبيبة العدل والإحسان

في جو مفعم بالحوار الجاد وروح المسؤولية والأمل في مستقبل تسوده الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، التف مجموعة من الشباب من مختلف الفئات التنظيمية اليسارية والاسلامية والحقوقية والجمعوية، على مائدة إفطار تلتها ندوة شبابية تحت عنوان “الشباب المغربي: التحديات والرهانات”، نظمتها شبيبة العدل والاحسان بالرباط بتاريخ 14 رمضان 1438 الموافق 9 يونيو 2017.

وقد ساد نقاش دقيق ومعمق للمشاكل والإكراهات التي يعيشها الشباب على جميع المستويات سواء الاقتصادية أو الاجتماعية، مما يحتم العمل المشترك وفتح آفاق للنهوض بواقع الشباب.

كما تم التأكيد على شرعية مطالب حراك الريف واستنكار تعامل الدولة العنيف مع الشباب المحتج بشكل سلمي، وفي الأخير تم التوافق على أن هذه المرحلة التي تعيشها البلاد تحتاج إلى نضج كبير وترشيد الفعل الشبابي الاحتجاجي.