في إطار الترافع في ملف الإعفاءات التعسفية ضد أطر جماعة العدل والإحسان في هياكل الدولة، عقدت سكرتارية اللجنة الوطنية لمساندة المتضررين من الإعفاءات التعسفية اليوم الأربعاء 07 يونيو2017 بمقر مجلس النواب لقاء تواصليا مع الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية.

كما عقدت السكرتارية أمس الثلاثاء لقاء مع فريق الاتحاد المغربي للشغل بمقر مجلس المستشارين بحضور أعضاء من الفريق وأطر من إدارته.

وتأتي هذه اللقاء في سياق البرنامج الذي سطرته اللجنة الوطنية لمساندة المتضررين من الإعفاءات التعسفية وتشرف على تنفيذه سكرتاريتها التي تترأسها الحقوقية خديجة الرياضي، وهو البرنامج الذي تعد اللقاءات الترافعية مع الفرق والمجموعات النبابية وكذا القطاعات الوزارية المعنية واحدة من أبرز واجهاته.

يذكر أن الدولة كانت قد أقدمت خلال الأشهر الماضية على إعفاء قرابة 150 إطارا من أطر جماعة العدل والإحسان في قطاعات وزارية وإدارات متعددة، في توظيف صريح للمرفق العام لإقصاء موظفين وأطر بسبب قناعاتهم السياسية ضدا على القوانين والدستور والمواثيق الدولية.