«الجماعة جزء من الشعب، ومع الشعب، وفي خدمة مصلحة الشعب» هكذا استهل الأستاذ محمد عبادي، الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، جوابه عن سؤال حول موقع جماعة العدل والإحسان من الوضع السياسي الحالي في المغرب، خلال حوار أجرته معه قناة الشاهد يوم الأحد 04 يونيو 2017.

وأضاف «الجماعة مع كل مقهور ومظلوم ومعتدى عليه حتى ينال حقه، لأنها ترفع شعار العدل، الجماعة مع الحراك ببياناتها، وبإعلامها، ولولا مسؤوليتي في هذه الجماعة لكنت وسط الحراك في الحسيمة، ولكن بحكم أن الدولة دائما تتهم الجماعة بوقوفها وراء كل حراك تحاشيت أن أشارك إخوتي»، مؤكدا «الجماعة وسط الحراك، نحن لا نتزعم ولا نتصدر الموقف ولكن نحن مع كل احتجاج على حق».

طالع أيضا  ساكنة اتروكوت بضواحي الحسيمة تنظم مسيرة ليلية للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين