أجلت المحكمة الابتدائية بمدينة الحسيمة يومه الثلاثاء 6 يونيو 2017 ملف معتقلي حراك الريف إلى جلسة 13 يونيو 2017، من أجل إعداد الدفاع، كما تقرر ضم طلب الدفاع الرامي إلى  عرض المتابعين على خبرة طبية شرعية إلى الجوهر نتيجة ظهور آثار التعذيب بادية على أجسادهم، في حين أرجأت البث في طلب السراح لهم جميعا إلى آخر الجلسة.

يذكر أن مجموع المتابعين وصل إلى 30 متابعا منهم 7 أشخاص في حالة سراح مؤقت، اعتقلوا على خلفية احتجاجهم على الوضعية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المزرية بالمنطقة.

وللإشارة فقد عرف الملف حضورا قويا لهيئة الدفاع ينتمون لهيئات مختلفة، مع متابعة حقوقية لعدة هيئات ومنظمات تشتغل في المجال الحقوقي.