وسط حضور متنوع لهيئة الدفاع وفعاليات حقوقية ومجتمعية أجلت المحكمة الابتدائية، بقلعة السراغنة زوال اليوم الإثنين 05 يونيو 2017، ملف معتقلي أولاد الشيخ إلى جلسة 12 يونيو من ذات السنة، من أجل تجهيز المسطرة والبت في السراح وجملة من الملتمسات التي تقدم بها الدفاع.

ابتدأت الجلسة على الساعة الحادية عشرة صباحا بالتأكد من هوية المتابعين وتسجيل مؤازرة الدفاع عنهم والتماس النيابة العامة ضم الملف لآخر، فعارض الدفاع الأمر  لغياب مؤسسات ذلك، ملتمسين تجهيز المسطرة بمعاينة:

– باب المحكمة موصدا في وجه الجمهور.
– خلو الملف من الأقراص المدمجة.
– استدعاء محرر الشهادة الطبية والقائد والضحايا.

وبعد تأكيد النيابة العامة أن اﻻقراص المدمجة في حوزتها ووعدها بتمكين الدفاع منها غدا، احتج الدفاع على عدم تمكينها من ذلك مطالبين برفع حالة الاعتقال فورا بسبب غياب سنده.

يذكر أن المتابعين اعتقلوا على خلفية احتجاجهم إثر عزل إمام المسجد المسمى سعيد الصديقي من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدون موجب حق  وتعويضه بإمام آخر.