سوس تنتفض للمرة الثانية تضامنا مع حراك الريف واحتجاجا على أوضاع المنطقة

“من أكادير تحية للحسيمة الأبية”؛ شعار صدعت به حناجر مئات المحتجين الذين لبوا نداء تنسيقية “أكادير ضد الحكرة” الخميس 1 يونيو 2017 بعد صلاة التراويح بساحة حي السلام بمدينة أكادير. مسيرة حاشدة التي جابت شوارع حي السلام واختتمت بحي الداخلة، وتميزت بتنظيم سلمي مسؤول وتجاوب شعبي قوي يعبر عن وعي جماعي بضرورة الاستجابة للمطالب المشروعة بعيش كريم للشعب المغربي في وطن الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

وتجدر الإشارة إلى أن السلطات بعد قمعها بمعية البلطجية لوقفة الأسبوع الماضي بالدشيرة، اكتفت هذه المرة بمراقبة المشهد الشعبي الغاضب والمندد بالخطاب الرسمي للدولة التي باتت توزع “صكوك الوطنية” تبعا لدرجة الولاء للمخزن وتكيل تهم التخوين والانفصال لكل مطالب بحقه.