أدانت حركة المقاومة الإسلامية حماس انتخاب سفير الاحتلال “داني دانون” نائبًا لرئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وعدّ المتحدث باسم حركة حماس، عبد اللطيف القانوع، ذلك شرعنة لجرائم الاحتلال الصهيوني، ومكافأةً له على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني، بدلاً من تقديم قادته للمحاكم الدولية.

وأضاف في تصريح صحفي له اليوم الخميس 1 يونيو 2017، كما أورد المركز الفلسطيني للإعلام، “إن دانون متورط شخصيًّا في الدم الفلسطيني، خاصة وأنه عمل سابقًا نائبًا لوزير الحرب الصهيوني، وارتكب مجازر وجرائم حرب ضد شعبنا”.

ودعت حركة حماس للعدول عن هذه الخطوة الخطيرة، كما دعت كل المنظمات الحقوقية والإنسانية والدولية إلى ممارسة دورها للضغط على الأمم المتحدة لمنع هذه الخطوة.