عبد الرحمن بن عبد الرحمن

 

أَهْـلاً وَسَهْلاً بِشَهْرِ الصَّوْمِ وَالذِّكْرِ ** وَمَرْحَبًا بِوَحِيـدِ الدَّهْـرِ فِي الأَجْرِ

شَهْـرُ التَّرَاويـحِ يَا بُشْرَى بِطَلْعَتِهِ ** فَالْكَوْنُ مِنْ طَرَبٍ قَدْ ضَاعَ بِـالنَّشْرِ

كَـمَ رَاكِـعٍ بِخُشُوْعٍ للإِلَهِ وَكَمْ ** مِنْ سَاجِـدٍ وَدُمُـوع العَيْنِ كَالنَّهْرِ

فَاسْتَقْبِلُوا شَهْرَكُمْ يَا قَوْمُ وَاسْتَبِقُوا ** إِلَى السَّعَـادَةِ وَالْخَـيْرَاتِ لاَ الوِزْرِ

أحْيُوا لَيَالِيهِ بِالأَذْكَـارِ وَاغْتَنِمُـوا ** فَلَيْلَةُ الْقَـدْرِ خَـيْرٌ فِيهِ مِـنْ دَهْـرِ

فِيهَا تَـنَـزَّلُ أَمْـلاَكُ السَّمَاءِ إِلَى ** فَجْرِ النَّهَارِ وَهَـذِي فُرْصَـةُ الْعُمْـرِ

طالع أيضا  فضيلة ذ. عبادي يجيب عن أسئلة رواد الموقع حول العشر الأواخر من رمضان