الثبات على القضية.. عنوان وقفة حاشدة بمكان الاعتداء على الشهيد كمال عماري بأسفي

نظمت جمعية عائلة وأصدقاء الشهيد عماري كمال ليلة الاثنين 29 ماي 2017، وقفة حاشدة ضمن فعاليات أسبوع الثبات على قضية الشهيد كمال عماري رحمه الله في ذكراه السادسة بحي دار بوعودة مكان الاعتداء عليه يوم الأحد الأسود 29 ماي 2011.

الوقفة التي تخللتها العديد من الشعارات المطالبة بحقيقة قتل الشهيد، والتي صدحت بها حناجر المحتجين بكل قوة، حمّلت مسؤولية قتله للمخزن: “وكمال مات مقتول..والمخزن هو المسؤول”، كما أكد الحاضرون على الوفاء للشهداء: “الوفاء الوفاء لدماء الشهداء”، واستمرت الوقفة منددة بما يعرفه الملف من تلكؤ وتماطل ومحاولة لنسبه إلى مجهول.

وعرفت الوقفة حضور حشود من المحتجين رفقة والد الشهيد وأخيه ومكتب جمعية الشهيد والأصدقاء والمتابعين لهذا الملف، الذي يُجمع الكل على ضرورة تحمل الدولة مسؤوليتها تجاهه والإسراع بتحقيق العدالة فيه.

وقد ألقى الدكتور محمد بلعياط رئيس الجمعية كلمة بالمناسبة استعرض فيها أمام الحاضرين تفاصيل الحادث، مشددا على الثبات على قضية الشهيد وعدم التخلي عنه ولا عن حقه، مذكرا بمطالب الجمعية الثلاث المتمثلة في الحقيقة والإنصاف وجبر الضرر.

وكان ختام الوقفة بروح نضالية عالية عنوانها الوفاء لروح الشهيد والثبات على قضيته في هذه الذكرى السنوية السادسة، حيث ضرب الجميع الموعد يوم الأربعاء 31 ماي مع ندوة حقوقية على الساعة العاشرة ليلا بمدينة أسفي حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.

طالع أيضا  جمعية عائلة وأصدقاء الشهيد كمال عماري تعلن برنامج تخليد الذكرى السادسة لاستشهاده