نظمت جمعية أصدقاء وعائلة الشهيد كمال عماري مساء اليوم الاثنين 29ماي 2017وقفة احتجاجية بدار بعودة باسفي، وبالضبط المكان الذي تعرض فيه عماري رحمه الله للاعتداء/التعذيب من طرف عناصر بوليسية، خلال مشاركته في إحدى مسيرات حركة 20 فبراير قبل ست سنوات.

وشارك في الوقفة التي نظمت تخليدا للذكرى السادسة لاستشهاد كمال عماري، أصدقاء وعائلة الراحل، بالإضافة إلى نشطاء وحقوقيين بالمدينة وأعضاء بجماعة العدل والإحسان.

وقد رفع المتظاهرون لافتات تحمل صور الشهيد، وصدحت أصواتهم بشعارات من قبيل “عماري مات مقتول والمخزن هو المسؤول، الشهيد خلى وصية لا تنازل عن قضية” وشعارات أخرى طالبت بمحاسبة الجناة الذين ثبت تورطهم في مقتله، داعين القضاء إلى قول كلمة الحق، وتطبيق العدل إنصافا للراحل بعد وفاته.

يذكر أن الوقفة تأتي في سياق برنامج أسبوع الشهيد الذي افتتح بزيارة جماعية لقبره.

 

طالع أيضا  كمال عماري.. عندما اغتال المخزن مواطنا سلميا طالب بإسقاط الفساد