نظمت 13 هيئة سياسية ونقابية وحقوقية وجمعوية بزاكورة يوم الأربعاء 24 ماي 2017 على الساعة السابعة مساء وقفة احتجاجية أمام باشوية المدينة تنديدا بالإعفاءات الجائرة في حق مجموعة من الأطر التربوية والإدارية بالمغرب.

وقد رفع المحتجون شعارات من قبيل “إعفاءات إقالات… تؤجج النضالات” و“بغينا مغرب الكافاءات… ماشي مغرب الإعفاءات”… وغيرها من الشعارات الرافضة لقرارات الإعفاء.

كما ندد المحتجون باستغلال المرفق العمومي لتصفية الحسابات السياسية والشطط المخزني في استعمال السلطة لإصدار قرارات وصفوها بالجائرة، كما طالبوا بإرجاع وإنصاف الأطر المتضررة من هذه حملة الإعفاءات المسعورة.

وقد أشار بيان الهيئات الذي يتوفر موقع الجماعة.نت على نسخة منه، إلى أن الآلة المخزنية قد “نسجت و حبكت، فشنت حملة إعفاءات في حق ما يزيد عن 140 إطارا من خيرة أطر هذا البلد، وفي مختلف القطاعات والوزارات، ضدا على كل المواثيق الدولية، وخرقا لجميع المساطر القانونية المعمول بها، لا لشيء إلا لانتمائهم السياسي”.

كما عبر الأطر عن عزمهم الاستمرار في الدفاع عن كل مظلوم مهما كان، مؤكدين أن مضي الدولة في هذا النهج لن يزيد إلا في إشعال نار الغضب و الاحتجاج.