أعلن عشية مساء اليوم الجمعة 26 أبريل2017 عن تأسيس “المبادرة الوطنية لدعم الأساتذة المتدربين المرسبين”، خلال لقاء نظم بالمقر المركزي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، وتم اختيار الأستاذ عبد الرزاق بوغنبور منسقا لسكرتاريتها. 

وتتشكل هذه المبادرة من فعاليات حقوقية، نقابية، وسياسية، وشخصيات وطنية، ومحامين، وهي مفتوحة لمختلف الفاعلين للانضمام لها بحسب ما صرح به الأستاذ بوغنبور في تصريح لموقع الجماعة نت.

وقد قامت “المبادرة” بعد انتهاء أشغال اجتماعها التأسيسي بزيارة للأساتذة المرسبين المضربين عن الطعام منذ 4 أيام في معتصمهم، للإطمئنان على صحتهم، وتمت مناشدتهم من أجل رفع هذا الإضراب، لفتح المجال أمام هذه اللجنة للترافع من أجل تحقيق مطالبهم.

وفي هذا السياق قال منسق السكرتارية الأستاذ بوغنبور في التصريح ذاته لموقع الجماعة نت، بأن هذه المناشدة لتعليق الأساتذة المرسبين برنامج الإضراب عن الطعام، جاءت “لأننا نعرف خطورة الإضراب على الطعام، خاصة أننا في ظرفية رمضان.. هادو ولادنا و مابغيناهمش يضيعو”.

وأكد المتحدث أن مقترح “المبادرة” للأساتذة برفع الإضراب، “سيفتح المجال للجنة لتسطير برنامج، والترافع من أجل القضية،  للوصول إلى حلول، وإن لم نستطع ستصبح المعركة واحدة”.

وقد قررت “المبادرة” الاجتماع يوم الأحد القادم من أجل تحديد حملة ترافع ، عبر تسطير برنامج نضالي ووضع استراتيجية عملها وتحديد آليات تنفيذ.

ونشير إلى أن سياق تأسيس هذه المبادرة يأتي في خضم التطورات التي يعرفها ملف الأساتذة المتدربين المرسبين، الذين دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام منذ الثلاثاء 23 ماي 2017، بعد إصرار الجهات المسؤولة على نهج سياسة اللامبالاة تجاه قضيتهم العادلة.

طالع أيضا  الأساتذة المتدربون ينظمون وقفة أمام البرلمان استمرارا في المطالبة بحقوقهم