أكادير.. السلطات تمنع مسيرة سلمية وتُعنّف وقفة التضامن مع الحسيمة

أقدمت قوات الأمن المخزنية، ليل الخميس 25 ماي، على منع المسيرة السلمية لتنسيقية أكادير ضد الحكرة والتي نظمتها لرفع مطالبها المشروعة وللتضامن مع حراك الريف الاجتماعي، وقد استطاع المشاركون من المناضلين والمناضلات من فرض الوقفة الاحتجاجية رغم القمع والترهيب.

وقامت السلطات المحلية بإغراق ساحة الدشيرة بمهرجان في آخر لحظة، لتجد قوات الأمن مبررا لمنع وقفة تنسيقية أكادير ضد الحكرة التي كانت مقررة في نفس المكان.

واستهجن المشاركون عقلية السلطة التي توفر الأمن لمواطنين مقبلين على مهرجان في حين تقمع مواطنين آخرين من حقهم في التعبير السلمي الحضاري عن مطالبهم الاجتماعية وعن تضامنهم مع إخوانهم في الحسيمة الشامخة وعموم الريف الصامد.

طالع أيضا  ذ. أرسلان: الانتفاضة كانت منتظرة لأن الأسباب التي تغير لأجلها دستور 2011 لم تتغير