أصدر الأساتذة المرسبون المعتصمون بالرباط بلاغا اليوم الخميس25 ماي2017 للرأي العام يؤكدون فيه  استمرار “المعركة البطولية التي يجسدها الأساتذة المتدربون المرسبون قسرا وظلما من طرف الدولة، معركة متمثلة في الإضراب المفتوح عن الطعام في يومه الثالث تحت لواء التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمغرب”.

 وأضاف البلاغ “بعد أن قطعت هذه المعركة ثلاثة أيام أبان فيها الأساتذة المرسبون المضربون على الطعام، وعن طول النفس والصمود واستمرارهم في الإضراب إلى آخر رمق، إما استرداد حقهم أو الموت في سبيل كرامتهم”.

وتابع المصدر “أمام هذا الوضع أكد اليوم مجموعة من الأساتذة والأستاذات المرسبين والمرسبات على عزمهم الالتحاق بزملائهم لخوض الإضراب المفتوح عن الطعام”.

وأعلن المعتصمون في البلاغ ذاته للرأي العام الوطني والدولي إصرارهم على “خوض معركتهم البطولية إلى آخر رمق”، منددين بـ“خروقات الدولة في تعاطيها مع ملف الأساتذة المرسبين”، داعين “جميع الفاعلين والحقوقيين والنقابيين والمجتمع المدني إلى مزيد من الدعم والتضامن”، ومحملين “الدولة في شخص مؤسساتها مسؤوليتها لما ستؤول إليها الأوضاع”.

 

طالع أيضا  مئات الأساتذة يعتصمون في مراكز متعددة وحالات إغماء في صفوفهم