أصدرت منظمات حقوقية وشخصيات وطنية، بلاغا تخبر فيه الرأي العام الوطني، عزمها مساندة قضية الأساتذة المرسبون، حيث سيتم تأسيس “مبادرة وطنية لدعم هذه الفئة المتضررة”

ويأتي هذا القرار الذي سيتم الإعلان عنه في اجتماع موسع بالمقر المركزي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان يوم الجمعة 26 ماي 2017 على الساعة الخامسة مساء، “إثر التطورات التي يعرفها ملف الأساتذة المتدربين المرسبين، والذين دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام أمس الثلاثاء 23 ماي 2017 ، بعد إصرار الجهات المسؤولة على نهج سياسة اللامبالاة تجاه قضيتهم العادلة”.
وذكر البلاغ الذي توصل موقع الجماعة.نت بنسخة منه أن “الدعوة مفتوحة أمام كل المنظمات الحقوقية والنقابات التعليمية والشخصيات الوطنية من أجل الإعلان الرسمي عن هذه المبادرة، وتشكيل سكرتاريتها التي ستتكلف بوضع إستراتيجية عملها وتحديد آليات تنفيذها”.

طالع أيضا  3 أسابيع احتجاجية.. الأساتذة المتدربون يصرون ويستمرون حتى النصر