فاعلون حقوقيون وسياسيون في زيارة مؤازرة للأساتذة المرسبين المضربين عن الطعام

قام ثلة من الحقوقيين والفاعلين المدنيين والسياسيين اليوم الأربعاء 24 ماي بزيارة للأساتذة المتدربين المرسبين، في معتصمهم بالمقر الفرعي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط، حيث يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام دفاعا عن حقهم المسلوب.

وقد عبر الزائرون المتضامنون عن دعمهم للأساتذة المرسبين في معركتهم وإضرابهم، منددين بتملص الدولة من مسؤوليتها في توظيف هؤلاء الأكفاء بناء على محضر الاتفاق الذي أنهى أزمة الأساتذة المتدربين السنة الماضية والذي تشهد عليه فعاليات المبادرة المدنية، مؤكدين الطبيعة الانتقامية لإقصاء هؤلاء الأساتذة لأنهم قادوا معارك الأساتذة المتدربين وليس لرسوبهم في الامتحان الشكلي كما تدعي وزارة التربية الوطنية.

وكان الأساتذة المرسبون قد عقدوا ندوة صحفية أمس الثلاثاء أعلنوا من خلالها دخولهم في إضراب مفتوح عن الطعام إلى حين إنصافهم واسترداد حقهم المشروع، ليلتحق الفوج الأول منهم عشية البارحة بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان الذي يحتضن شكلهم الاحتجاحي النضالي.

طالع أيضا  «المبادرة الوطنية للتضامن مع الأساتذة المتدربين المرسبين» تطلب لقاء وزير التربية الوطنية