تتواصل لليوم الـ37 على التوالي، معركة “الحرية والكرامة” في سجون الاحتلال الصهيوني، بمشاركة قرابة 1800 أسير فلسطيني لتحقيق مطالب سلبتها إدارة مصلحة السجون الصهيونية.

وأبرز مطالب الأسرى إنهاء سياسة الاعتقال الإداري والعزل الانفرادي، وإنهاء سياسة منع زيارات العائلات وعدم انتظامها، وإنهاء سياسة الإهمال الطبي، وغير ذلك من المطالب الأساسية والمشروعة.

وقالت اللجنة الإعلامية للإضراب إن الوضع الصحي للأسرى المضربين عن الطعام بات خطيراً، ويتطلب تحرّكاً فعلياً لإنقاذ حياتهم، لاسيما بعد الأنباء المتكرّرة والمتسارعة حول نقل أعداد كبيرة منهم إلى المستشفيات المدنية بعد تدهور أوضاعهم الصحيّة.

واستمرارًا لحالة الإسناد الشعبي، ساد إضراب شامل ومسيرات محافظات الوطن، أمس الاثنين 22 ماي، نصرة للأسرى المضربين؛ وذلك تنفيذاً لبرنامج اللجنة الوطنية لإسناد الأسرى.

وتستمر الفعاليات اليوم الثلاثاء 23 ماي 2017؛ حيث نظمت مسيرات من خيم الإضراب كافة.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام بتصرف.

طالع أيضا  استشهاد شابين على الحدود المصرية الفلسطينية في قصف جوي فجر اليوم