القطاع النقابي يختتم قافلته الوطنية على إيقاع ندوة “تحديات العمل النقابي والعمل المشترك”

في إطار أنشطته التواصلية والتأطيرية، نظم القطاع النقابي لجماعة العدل والإحسان نهاية هذا الأسبوع ندوة حوارية حول “تحديات العمل النقابي والعمل المشترك”، كما اختتم فعاليات القافلة الوطنية النقابية بزيارتين متزامنتين لكل من مدينتي طنجة ومراكش.

وهكذا شهد مقر الجماعة بمدينة سلا يوم الأحد 21 ماي 2017 حوارية تحت عنوان: “العمل النقابي وتحديات المرحلة”، شارك فيها القطاع النقابي للجماعة، والجامعة الوطنية للتعليم، والتنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد. تلاقحت فيها أفكار المشاركين تبادلا للآراء وتهمما بالتحديات الراهنة للعمل النقابي.

بعد الافتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم، رحب المسير بالحضور الكرام وقدم المتدخلين وبسط البرنامج بين أيديهم، ثم تناول المتدخلون الثلاثة الكلمة؛ حيث قاربوا الموضوع المطروح كل من زاويته الخاصة. ثم فتح المجال لمداخلات الحضور، وعرفت المناقشة تفاعلا كبيرا أثرى النقاش. وبعد صلاة المغرب واستراحة شاي، استأنف المشاركون لقاءهم حيث خصصت هذه الفترة لردود المتدخلين.

وقد أطر هذه المائدة الحوارية كل من:

– عبد الرزاق الإدريسي، الكاتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم/التوجه الديموقراطي.
– يونس الراتي: عضو المجلس الوطني للتنسقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد.
– محمد لحرش: عضو المكتب القطري للقطاع النقابي لجماعة العدل والإحسان.

 

طالع أيضا  تحديات الواقع النقابي ورهاناته.. ندوة تجمع طيفا من الفاعلين في رحاب العدل والإحسان بخريبكة