قرر الأساتذة المرسبون خوض معركة الإضراب عن الطعام، في إطار برنامج احتجاجي جديد يتخذ منحى تصعيديا، بعد 4 أشهر من النضال ضد قرارات الترسيب الجائرة في حق أكثر من 150 أستاذا متدربا.

وأعلن الأساتذة في بلاغ لهم صدر أمس الأحد 21 ماي2017، عن تشبثهم بـ “التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين إطارا صامدا ومناضلا ومستقلا”، مؤكدين استمرارهم في “معركة فضح الترسيب الظالم الذي طالهم، رغم شهادة المفتشين ولجان الاختبارات بنجاحهم، وإصرار الوزارة على إخفاء محاضرهم”.

ودعا البلاغ “النقابات التعليمية والمبادرة المدنية وكل الهيئات السياسية والحقوقية والجمعوية إلى المزيد من المساندة والدفاع عن قضيتنا العادلة والمشروعة”.

كما سينظم الأساتذة المتدربون ندوة صحفية يوم الثلاثاء 23 ماي، لتوضيح كل الحيثيات والخطوات النضالية المقبلة.

طالع أيضا  الأساتذة المتدربون يحتجون من جديد لاسترجاع حق زملائهم المرسبين