من الرباط.. انطلاق القافلة التضامنية مع أصحاب البيوت المشمعة

انطلقت صباح اليوم الأحد 21 ماي 2017 القافلة التضامنية التي تُسيّرها اللجنة الوطنية للتضامن مع أصحاب البيوت المشمعة، من مدينة الرباط اتجاه بيت الأمين العام لجماعة العدل والإحسان الأستاذ محمد عبادي المشمع بمدينة وجدة.

وتأتي هذه القافلة تذكيرا باستمرار سريان إغلاق بيتي الأستاذين محمد عبادي بوجدة والحسن عطواني ببوعرفة منذ 2006، بناء على قرار سلطوي تعسفي لم يستند إلى نص قانوني أو حكم قضائي.

ويشارك في القافلة الحقوقية ثلة من الحقوقيين والفاعلين المدنيين والمحامين وأعضاء اللجنة الوطنية للتضامن مع أصحاب البيوت المشمعة التي يرأسها الحقوقي المعروف الأستاذ عبد العزيز النويضي، وهم السادة والسيدات: محمد الزهاري، والسعدية الولوس، ومحمد حقيقي، ومحمد سلمي، ومحمد أغناج، وأبو الشتاء مساعف، وميلود قنديل، وبشرى الرويسي.

ويواكب موقع الجماعة سير القافلة ونشاطها وفعالياتها.

طالع أيضا  الفدرالية المغربية لحقوق الإنسان تستنكر تشميع بيوت أعضاء العدل والإحسان