الإغلاق التعسفي لبيت الأستاذ عبادي مستمر.. واللجنة تنظم وقفة تنديدية أمامه

تأكد استمرار الدولة المغربية في تشميع بيت الأمين العام لجماعة العدل والإحسان الأستاذ محمد عبادي بوجدة وبيت السيد الحسن عطواني ببوعرفة، على الرغم من عدم استناد القرار إلى حكم قضائي أو نص قانوني، إذ أقدمت قوات الأمن، ظهر الأحد 21 ماي 2017، على منع القافلة التي سيرتها اللجنة الوطنية للتضامن مع أصحاب البيوت المشمعة من دخول البيت المشمع بوجدة.

ونظم المجتحون من أعضاء القافلة وأبناء المدينة الصامدة وأعضاء الجماعة، وقفة احتجاجية أمام البيت الاسير، فعبروا من خلال الشعارات التي رفعت والكلمات التي ألقيت عن شجبهم وتنديدهم لاستمرار إغلاق البيت ومنع أصحابه وزائريه من دخوله بشكل تعسفي سلطوي.

طالع أيضا  هيئات حقوقية ونقابية وسياسية تزور البيت المشمع بالقنيطرة وتندد بالقرار الجائر