أصدرت التنسيقية الإقليمية لرفع التهميش عن ساكنة تاونات بلاغا أمس الأحد 14 ماي 2017 أعقب  ندوة صحافية نظمت تحت شعار: “نضال مستمر حتى تحقيق كل المطالب العادلة والمشروعة لكل سكان الإقليم ورفع الحيف والتهميش عنه”، أعلنت فيه للرأي العام الوطني تضامنها مع “كل سكان الإقليم بكل مناطقه تيسة القرية غفساي طهر السوق تاونات وتؤكد على ضرورة القطع مع كل مظاهر الحيف والتهميش والإقصاء التي يعانون منها في هذا الإقليم”.

ونددت التنسيقية بـ“الزيادات الصاروخية المسجلة في فواتير الماء والخاصة بتطهير السائل رغم افتقار الإقليم لشبكة قنوات الصرف الصحي بمعايير جيدة، وتطالب بالتراجع الفوري عن هذا الإجراء وهذه الزيادات الاستنزافية للقدرة الشرائية”.

واستنكر المصدر ذاته “انتهاك السلطة المحلية لحرية التعبير والحق في الاحتجاج والتظاهر المتمثل في إقدامها على اعتقال المناضلين عمر البكوري ورشيد لبوكوري”.

ودعا البلاغ “كل جماهير إقليم تاونات إلى تجسيد وقفة احتجاجية يوم الخميس 18 ماي 2017 على الساعة 7 مساء بساحة بلدية تاونات كخطوة أولى من البرنامج النضالي الذي أعلنت عنه خلال الندوة والذي يتضمن وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة الإقليم وثلاث مسيرات شعبية بالإقليم وفاس ولاية الجهة وبالرباط على التوالي يختتم بإضراب إقليمي عام في كل القطاعين العام والخاص بالتنسيق مع كل النقابات”.

كما دعا البلاغ ذاته “كل سكان إقليم تاونات وكل الإطارات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية للتعبئة الشاملة والانخراط في معركة الكرامة لكل أبناء الإقليم حتى انتزاع كل المطالب العادلة والمشروعة وتمكين عموم السكان من حقوقهم الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية، وتأهيل كل القطاعات وتحقيق تنمية بشرية واقتصادية تضمن الحياة الكريمة لكل السكان”.

يذكر أن التنسيقية نظمت وقفة إحتجاجية أمام مقر بلدية جماعة تاونات، يوم الثلاثاء 02 ماي 2017، بساحة بلدية تاونات ضد الحكرة ولرفع التهميش عن الساكنة.