محامو المغرب يتضامنون مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام

تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني في إضرابهم عن الطعام الذي يخوضونه منذ 17 أبريل المنصرم، واستجابة لنداء جمعية  هيئات المحامين بالمغرب بجعل يوم الخميس 11 ماي 2017 يوما للاحتجاج بجميع محاكم المغرب، خاض محامو المغرب، أمس الخميس، وقفات تضامنية بمختلف محاكم المغرب.

وبخصوص هذه الوقفات استقى موقع الجماعة نت تصريحا من المحامي بهيئة الدار البيضاء الأستاذ محمد النويني، ثمن فيه «التعاطي الإيجابي لمحامي المغرب مع النداء الذي وجهه مكتب جمعية هيئات المحامين بالمغرب للهيئات السبعة عشر على امتداد الوطن المغربي، وذلك بجعل يوم الحادي عشر من مايو 2017 يوما للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام».

وأكد النويني، في تصريحه، أن هذه الوقفات جاءت «احتجاجا على ما  يعيشه الأسرى من ظروف مأساوية  داخل سجون الكيان الصهيوني جراء سياسة القهر والتعذيب الممنهجة التي يتبعها هذا الأخير، والتي  تهدف إلى حرمان الأسرى من أبسط حقوقهم المنصوص عليها في اتفاقيات جنيف، إضافة إلى ممارسة التعذيب بكافة أنواعه».

وأوضح النويني أن المحامين بهذه الوقفات «قد عبروا عن مساندتهم وتبنيهم للمطالب العادلة للمعتقلين الأسرى؛ والتي تروم تحسين أوضاع الاحتجاز، وإطلاق سراح الأسرى المرضى، وتوفير العلاج الطبي الدوري، وإغلاق مستشفى الرملة، وإنهاء سياستي العزل الانفرادي والاعتقال الإداري، والقطع مع كل المعاملات الماسة بكرامة المعتقل مع ضمان حماية كافة حقوقهم التي كفلتها لهم المواثيق والعهود الدولية كأسرى حرب».

طالع أيضا  مشعل في كلمة موجهة للأسرى: سوف نجبر الاحتلال على الإفراج عن أسرانا