طبقا لبرنامجها الذي سطرته وأعلنته في ندوة صحفية قبل أسابيع، قامت اللجنة الوطنية لمساندة المتضررين من الإعفاءات التعسفية، صباح اليوم 09 ماي 2017، بأول جلسة ترافع في ملف الإعفاءات التعسفية التي طالت أطرا من جماعة العدل والاحسان، وكان أول فريق استجاب للطلب هو فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين.

وقد مثل سكرتارية اللجنة في اللقاء التواصلي، الذي عقد في مقر مجلس المستشارين، كل من رئيسة اللجنة خديجة رياضي، ونائبها أبو الشتاء مساعف، وأعضاء السكرتارية خديجة مروازي وعبد العزيز النويضي وعبد الرزاق بوغنبور وعبد الإله بنعبد السلام. في حين مثل فريق العدالة والتنمية كل من نبيل الشيخي رئيس الفريق، ومدير الفريق محمد العمراني، وعبد العالي حامي الدين.

ويتوقع أن تعقد السكرتارية لقاءات أخرى مع فرق وهيئات في انتظار استجابة القطاعات الحكومية المعنية بدورها.

وكانت اللجنة الوطنية لمساندة المتضررين من الإعفاءات التعسفية قد أعلنت اعتزامها تنظيم وقفة احتجاجية يوم الجمعة 12 ماي 2017، أمام البرلمان على الساعة الخامسة والنصف مساء، وذلك تحت شعار: لا لتوظيف المرفق العمومي في تصفية الحسابات السياسية.

طالع أيضا  الوقفة التضامنية مع الأطر المعفاة ترفض التمييز الوظيفي على أساس الانتماء السياسي