تخوض الحركة التمريضية بالمغرب إضرابا وطنيا يومي 11 و12 ماي الجاري، بمناسبة اليوم العالمي للممرض الذي يصادف 12 ماي.

إلى جانب الإضراب سيتم تنظيم مسيرة وطنية بالرباط يوم 12 ماي، دعت إليها حركة الممرضين والممرضات من أجل المعادلة، ونقابات الصحة المنضوية تحت ألوية نقابية مختلفة، وسيلي هذا الإضراب اعتصامات إقليمية أمام المندوبية لمدة 12 ساعة، متبوعة بمسيرة وطنية تنطلق من أمام مقر وزارة الصحة في اتجاه البرمان.

وتطالب الحركة التمريضية بإلغاء امتحان الممرضين والممرضات المجازين من الدولة والتفعيل الفوري لمسطرة معادلة دبلوماتهم علميا وإداريا، وأجرأة معادلة دبلوم ممرض مجاز من الدولة، خريج معاهد تكوين الأطر في الميدان الصحي، بالإجازة، خصوصا بعد اعتراف وزارة التعليم العالي بمماثلته للإجازة الوطنية.

وكانت الحركة قد اتهمت في بلاغ سابق أعلنت فيه برنامجها النضالي لثلاث أسابيع، وزير الصحة بممارسة خطاب تضليلي “لتلميع صورته  لدى عموم المواطنين في استهتار تام بحقوق الأسرة التمريضية ودرجة الاحتقان التي وصلها القطاع”، وذلك بسبب تفاعله السلبي مع احتجاجاتهم التي واجهها بالعنف في اليوم الأول الذي باشر فيه مهامه، بعد تعيينه وزيرا وصيا على القطاع  للمرة الثانية على التوالي.

طالع أيضا  الأطر التمريضية تنهي إضرابها عن العمل اليوم الأربعاء