مسيرة “شن طن” تجدد تشبث حراك الحسيمة بمطالب السكان

استجابة لنداء نشطاء الحراك، خرجت ساكنة مدينة الحسيمة في مختلف الأحياء والمناطق المجاورة في مسيرة قرع الأواني التي حملت شعار “طن طن”، ابتداء من الساعة الثامنة و45 دقيقة إلى غاية التاسعة من ليل السبت، لتتحول إلى مسيرة “شن طن” العفوية.

فقد شهدت مختلف الأحياء مسيرات شعبية مصاحبة بقرع الأواني، وهكذا خرج جموع المواطنين في كل من حي سيدي عابد وحي كارا بونيطا، وحي مرموشة، وحي بوجيبار، وحي أفزار، ومختلف الأحياء ودوار ثارا يوسف.
وشارك في هذا الشكل النضالي السلمي والحضاري باقي مناطق إقليم الحسيمة كإمزورن وبني بوعياش وبوكيدارن وأجدير وتماسينت وآيث قمرة وبني حذيفة وبني عبد الله وجماعة الرواضي. كما كانت ساكنة تروكوت والعروي في الموعد، إضافة لبعض التجمعات في طنجة، وجدة، مارتيل، بروكسيل..
وقد طالب ناصر الزفزافي في كلمة له باطلاق سراح المعتقلين، والاستجابة لمطالب الحراك الشعبي ورفع العسكرة، وإنهاء الإقصاء والتهميش عن الإقليم. كما أكد أن لجان متابعة الحراك الشعبي في تزايد، حيث تم أسس مغاربة المهجر لجان دعم جديدة في عدد من عواصم العالم.

طالع أيضا  اعتقالات هوجاء متواصلة واحتجاجات سلمية مستمرة.. عنوان اليوم الخامس عشر من الحراك المتواصل