دعت الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في سجون الاحتلال، الفلسطينيين للنفير العام اليوم الجمعة (5 ماي 2017)؛ في يوم غضب نصرة للأسرى، وإسناداً لهم في معركتهم.

وقالت الهيئة في بيان صحفي، إنه في إطار تصعيد المواجهة، وتوسيع دائرة إضراب الكرامة؛ فإن قيادة أسرى حماس في سجون الاحتلال قررت جنباً إلى جنب مع فصائل الحركة الأسيرة كافة إمداد إخواننا المضربين بكتيبة جديدة من الأسرى لخوض المعركة المباركة، وفي مقدمتهم كوكبة من رموز الحركة في السجون.

ولفتت الهيئة، بحسب المركز الفلسطيني للإعلام، إلى أن معركة الكرامة التي يخوضها الأسرى تتواصل بأمعائهم الخاوية متسلحين بالإيمان والإرادة في سبيل انتزاع الحقوق المسلوبة ودفاعاً عن الكرامة التي دونها الدماء والأرواح.

ووجهت التحية للأسرى في جميع مواقع الصمود والمواجهة خلف القضبان، كما وجهت التحية إلى أبطال ساحة المقاومة.

وأضافت: “نقول لأحبابنا في كتائب القسام لقد وصلت رسالتكم رسالة العز والشموخ والتحدي لصلف الاحتلال والوفاء للأسرى ونصرتهم في معركتهم المباركة، وسيرضخ المحتل راغماً لإرادة المقاومة، وسيَفي الأحرار بوعدهم، وموعدنا قريباً في عرس الحرية بإذن الله، ولو كره المجرمون”.

ويواصل نحو 1600 أسير فلسطيني إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم التاسع عشر على التوالي، يتقدمهم القادة مروان البرغوثي، وكريم يونس، وأحمد سعدات، وإبراهيم حامد.

طالع أيضا  المحتل الصهيوني يستعمل أدوات خارجة عن خواصها المعيارية إمعانا في القتل والتشويه