صحيح مسلم ج: 2 ص: 810

1156- حدثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن أبي النضر مولى عمر بن عبيد الله عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أنها قالت: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول لا يفطر ويفطر حتى نقول لا يصوم وما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر قط إلا رمضان وما رأيته في شهر أكثر منه صياما في شعبان”.

1156- وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وعمرو الناقد جميعا عن بن عيينة قال أبو بكر حدثنا سفيان بن عيينة عن بن أبي لبيد عن أبي سلمة قال: سألت عائشة رضي الله عنها عن صيام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: “كان يصوم حتى نقول قد صام ويفطر حتى نقول قد أفطر ولم أره صائما من شهر قط أكثر من صيامه من شعبان كان يصوم شعبان كله كان يصوم شعبان إلا قليلا”.

782- حدثنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن يحيى بن أبي كثير حدثنا أبو سلمة عن عائشة رضي الله عنها قالت: “لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الشهر من السنة أكثر صياما منه في شعبان وكان يقول خذوا من الأعمال ما تطيقون فإن الله لن يمل حتى تملوا وكان يقول أحب العمل إلى الله ما داوم عليه صاحبه وإن قل” كذلك في البخاري.

صحيح ابن حبان ج: 8 ص: 358

– ذكر الزجر عن إنشاء الصوم بعد النصف الأول من شعبان:

أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا أبو عامر العقدي قال حدثنا زهير بن محمد عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “لا صوم بعد النصف من شعبان حتى يجيء شهر رمضان”.

– ذكر الزجر عن أن يتقدم المرء صيام رمضان بصوم يوم أو يومين مبتدأين:

أخبرنا الحسين بن إدريس الأنصاري قال حدثنا هشام بن عمار قال حدثنا عبد الحميد بن أبي العشرين قال حدثنا الأوزاعي قال حدثني يحيى بن أبي كثير قال حدثني أبو سلمة بن عبد الرحمن قال حدثني أبو هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “لا تقدموا بين يدي رمضان بيوم أو يومين إلا رجل كان يصوم صياما فليصمه”.

– ذكره صلى الله عليه وسلم صوم الإثنين والخميس:

3643- أخبرنا محمد بن المعافى العابد بصيدا حدثنا هشام بن عمار حدثنا يحيى بن حمزة حدثنا ثور بن يزيد عن خالد بن معدان حدثنا ربيعة بن الغاز أنه سأل عائشة عن صيام رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت: “كان يصوم شعبان كله حتى يصله برمضان وكان يتحرى صيام الإثنين والخميس”.

موارد الظمآن ج: 1 ص: 222

876- أخبرنا الحسين بن محمد بن مصعب حدثنا يحيى بن حكيم حدثنا الحسن بن خبيب بن ندبة حدثنا روح بن القاسم عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال “إذا كان النصف من شعبان فأفطروا حتى يجيء رمضان”.

877- أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي حدثنا إسحاق بن إبراهيم حدثنا أبو عامر العقدي حدثنا زهير بن محمد عن العلاء فذكر بإسناده نحوه إلا أنه قال “لا صوم بعد النصف من شعبان حتى يجيء رمضان”.

سنن الدارقطني ج: 2 ص: 191

57- حدثنا أبو عبيد القاسم بن إسماعيل المحاملي ثنا علي بن المثنى ثنا حبان بن هلال ثنا عبد الرحمن بن إبراهيم القاص وهو ثقة ثنا العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “لا صوم بعد النصف من شعبان حتى رمضان ومن كان عليه صوم من رمضان فليسرده ولا يقطعه عبد الرحمن بن إبراهيم ضعيف الحديث”.

مصنف ابن أبي شيبة ج: 2 ص: 346

ما قالوا في صيام شعبان:

9762- حدثنا يزيد بن هارون قال حدثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة قال سألت عائشة عن صيام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت “كان يصوم حتى نقول لا يفطر ويفطر حتى نقول لا يصوم ولم أره في شهر أكثر صياما من شعبان وفي شعبان كان يصوم شعبان إلا قليلا بل كان يصوم كله”.

9763- حدثنا يزيد بن هارون قال حدثنا صدقة بن موسى قال أنا ثابت البناني عن أنس قال: “سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أفضل الصيام فقال صيام شعبان تعظيما لرمضان”9764- حدثنا يزيد قال أخبرنا المسعودي عن المهاجر أبي الحسن عن عطاء بن يسار قال “لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم في شهر أكثر صياما منه في شعبان وذلك أنه تنسخ فيه آجال من يموت في السنة”.

9765- حدثنا زيد بن الحباب قال حدثنا ثابت بن قيس قال حدثني أبو سعيد المقبري قال حدثني أبو هريرة عن أسامة بن زيد قال قلت يا رسول الله رأيتك تصوم في شعبان صوما لا تصوم في شيء من الشهور إلا في شهر رمضان قال “ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب وشهر رمضان ترفع فيه أعمال الناس فأحب أن لا يرفع لي عمل إلا وأنا صائم”.

9766- حدثنا سفيان بن عيينة عن ابن أبي لبيد عن أبي سلمة عن عائشة قال سألتها عن صيام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت “لم أره صام من شهر قط أكثر من صيامه في شعبان كان يصوم شعبان إلا قليلا”.

شرح معاني الآثار ج: 2 ص: 82

– باب الصوم بعد النصف من شعبان إلى رمضان:

حدثنا بن مرزوق قال ثنا حبان ويعقوب بن إسحاق قالا ثنا عبد الرحمن بن إبراهيم القاص قال ثنا العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبى هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “لا صوم بعد النصف من شعبان حتى رمضان “ قال أبو جعفر فذهب قوم إلى كراهة الصوم بعد النصف من شعبان إلى رمضان واحتجوا في ذلك بهذا الحديث وخالفهم في ذلك آخرون فقالوا لا بأس بصوم شعبان كله وهو منهى عنه، واحتجوا في ذلك بما حدثنا أحمد بن عبد الرحمن قال ثنا عمى عبد الله بن وهب قال حدثني فضيل بن عياض عن ليث عن نافع عن بن عمر رضي الله عنهما قال: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرن شعبان برمضان”.

حدثنا إبراهيم بن محمد بن يونس قال ثنا أبو حذيفة قال ثنا سفيان عن منصور عن سالم عن أبى سلمة عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: “ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صام شهرين متتابعين إلا شعبان ورمضان”.

حدثنا محمد بن خزيمة قال قال ثنا أبو الغصن ثابت بن قيس عن أبى سعيد المقبري عن أسامة بن زيد رضي الله عنه قال: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم يومين من كل جمعة لا يدعهما فقلت يا رسول الله رأيتك لا تدع صوم يومين من كل جمعة قال أي يومين قلت يوم الاثنين ويوم الخميس قال ذاك يومان تعرض فيهما الأعمال على رب العالمين فأحب أن يعرض عملى وأنا صائم”.

حدثنا يزيد بن سنان قال ثنا عبد الرحمن بن مهدى قال ثنا ثابت: فذكر بإسناده مثله وزاد قال “وما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم من شهر ما يصوم من شعبان فقلت يا رسول الله رأيتك تصوم من شعبان مالا تصوم من غيره من الشهور قال هو شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان وهو شهر يرفع فيه الأعمال إلى رب العالمين فأحب أن يرفع عملى وأنا صائم”.

حدثنا فهد قال ثنا بن مريم قال أنا نافع عن يزيد يعني يزيد بن عبد الله بن أسامة أن بن الهاد حدثه أن محمد بن إبراهيم حدثه عن أبى سلمة بن عبد الرحمن عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: “ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم في شهر ما كان يصوم في شعبان كان يصومه كله إلا قليلا بل كان يصومه كله”.