احتل المغرب مرتبة متدنية في سلم الترتيب العالمي حول حرية الصحافة، وفق تقرير أصدرته منظمة “فريدوم هاوس” الدولية قبل يومين، منحته فيه معدل 66 نقطة من 100، حيث يعتبر صفر أفضل معدل، و100 أسوأ المعدلات.

ويأتي هذا الترتيب المتأخر الذي احتل فيه  الرتبة الـ143 عالميا، على بعد أيام قليلة من تقرير منظمة مراسلون بلا حدود، والذي صنفته من بين الدول المتأخرة في حرية الصحافة، حيث انحدر إلى الرتبة 133 عالميا.

وذكرت المنظمة في تقريرها أن المغرب لا تتوفر فيه حرية الصحافة، مضيفة أن حرية الأنترنيت متوفرة بشكل جزئي مع انتشار يقدر بـ57.1 في المائة.

وتعتمد المنظمة الدولة على عدة معايير لتقييم وضع حرية الصحافة بالبلدان، من ضمنها البيئة القانونية، البيئة السياسية، ثم البيئة الاقتصادية.

وجدير بالذكر أن هذه التقارير أكدت استمرار الوضع المتخلف لواقع حرية الصحافة بالمغرب، على بعد أشهر قليلة من صدور مدونة النشر والصحافة، والتي خلقت الكثير من الجدل حول المحتوى الذي تضمنته فصولها دون أن تحقق طموح مهنيي المجال.

طالع أيضا  المغرب يحافظ على ترتيبه المتأخر في التصنيف الدولي لحرية الصحافة