بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه وحزبه

جماعة العدل والإحسان

الفنيدق

بيان

يعيش المعبر الحدودي باب سبتة وبالأخص على مستوى معبر “تاراخال2” أوضاعا إنسانية مأساوية ومزرية بعد تفاقم الاعتداءات اليومية وحالات الاحتجاز والاعتقالات التعسفية في حق المواطنين الباحثين عن لقمة العيش، والتي بلغت في غضون الشهور الأخيرة حد إزهاق أرواح الأبرياء من النساء المغربيات ضحايا السياسات الفاشلة للدولة المغربية في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والتنموية بشكل عام، في منطقة طالما تغنى النظام المخزني بكونها نموذجا ناجحا للتنمية الجهوية خلافا للحقائق الواقعية الكاشفة على انتشار البطالة والمخدرات والهدر المدرسي وتغول اقتصاد الريع والاجهاز على ممتلكات وأراضي المواطنين بمبرر “المصلحة العامة”.

إننا في جماعة العدل والإحسان بالفنيدق، وعلى إثر هذه الأحداث المؤلمة بالمركز الحدودي باب سبتة، نعلن ما يلي:

1-              تعازينا الحارة لعائلات شهيدات لقمة العيش بمعبر الذل والعار باب سبتة، ونسأل الله تعالى لهن الرحمة والمغفرة وأن يتقبلهن في جنات الخلد.

2-               تضامننا التام مع ضحايا السياسات الخرقاء للدولة المخزنية.

3-               نحمل الدولة المغربية المسؤولية الكاملة لما آلت إليه الأوضاع المأساوية في معبر باب سبتة ومدينة الفنيدق.

4-               نطالب الدولة بإيجاد حلول جذرية لمعضلة البطالة والفقر والتهميش بالمنطقة.

5-               انخراطنا في كافة الفعاليات السلمية المشروعة لرفع الظلم و”الحكرة”.

الفنيدق في: الثلاثاء 27 رجب 1438هــــ / 25 أبريل 2017

طالع أيضا  هيئة حقوقية تندد بمقتل مواطنة بمعبر سبتة وتحمل السلطات مسؤولية تدهور الأوضاع