أكدت اللجنة الوطنية المساندة لـ”إضراب الحرية والكرامة” استمرار معركة الأمعاء الخاوية لليوم التاسع على التوالي، في ظل تصعيد الاحتلال في الخطاب والسلوك والإجراءات القهرية القمعية بحق الأسرى الذين يخوضون ملحمة بطولية.

ودعت اللجنة إلى مقاطعة شاملة للبضائع والسلع الصهيونية طيلة مدة الإضراب، دعما لصمود الأسرى وتعزيزا لمعركتهم الباسلة.

وطالبت اللجنة التجار أن يتوقفوا فوراً عن جلب البضائع الصهيونية وضخها في الأسواق الفلسطينية، داعية المواطنين إلى التوقف كلياً عن شراء هذه البضائع التي ما زالت في الأسواق.

كما طالبت أصحاب المحلات بإخفاء هذه البضائع من على رفوف محالهم التجارية، ودعت الشباب والمواطنين إلى منع السيارات التي تحمل البضائع الصهيونية من دخول الأراضي الفلسطينية.

وقالت اللجنة: “إن أقل ما يمكن أن يقوم به المواطنين هو الامتناع عن شراء البضائع دعماً ومساندة للإضراب، وثقتنا بكم كبيرة أن تكونوا على مستوى التحدي، وأن تنخرطوا جميعاً في هذه المعركة التي لا بد أن تحسم لصالح أبطالنا في سجون الاحتلال”.
المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام.

طالع أيضا  10 أخطار «إسرائيلية» تتربص بالأقصى.. تعرف عليها