القافلة الشبابية لجماعة العدل والإحسان تختم جولتها بالدار البيضاء

حطت القافلة الشبابية التي تنظمها شبيبة العدل والاحسان الرحال بالبيضاء في جولتها الختامية بعد أن طافت بجل الأقاليم. ففي أجواء إيمانية مفعمة بالمحبة والصفاء والأخوة استقبل، يوم الأحد 23 أبريل 2017، شباب وشابات البيضاء ضيوفهم من المكتب القطري للشبيبة وعلى رأسهم الكاتب العام الأستاذ منير الجوري؛ الذي بسط في كلمته التوجيهية دور الفعل الشبابي المحلي وأهميته وأدواره الطلائعية.

بعدها فتح المجال لمداخلات الحاضرين استفسارا وإغناء وتبادلا للآراء في مضمون الملتقى، وكذا في مختلف القضايا التي تهم الشباب.

ثم ختم اللقاء، ومعه القافلة، بمجموعة من التوصيات والخلاصات، في جو من المسؤولية والإصرار على العطاء، والتذكير بمهام ووظائف شباب العدل والإحسان، ودورهم في النهوض بواقع الشباب المغربي نحو الأفضل، بعثا للأمل وتثبيتا لليقين في غد أفضل مشرق بإذن الله سبحانه وتعالى.

طالع أيضا  قافلة الشبيبة تصل إلى الرباط وتناقش راهن وأفق الشباب المغربي