وفاة مواطنة بباب سبتة المحتلة تخرج ساكنة الفنيدق في مسيرة احتجاجية على الأقدام

خرج العشرات من المواطنين في مسيرة على الأقدام صباح اليوم الاثنين 24 أبريل 2017، بعد وفاة مواطنة أربعينية اختناقا بمعبر “طاراخال 2” باب سبتة، على اثر التدافع والازدحام الشديد الذي يشهده هذا المعبر، في مشهد يومي مهين وغير إنساني.

وانطلقت المسيرة التي ضمت تجارا يمتهنون التهريب المعيشي ومواطنين من ساكنة مدينة الفنيدق، من باب سبتة المحتلة في اتجاه عمالة المضيق الفنيدق، تعبيرا عن استنكارهم لهذا الوضع اللاإنساني الذي يعيشه هؤلاء التجار يوميا عند هذا المعبر، والذي صار يهدد حياة الباحثين عن لقمة عيش عبره.

ويشهد هذا المعبر الذي يلقب بممر الموت، إصابات دائمة في صفوف مهربي السلع المعيشية، أفضى بعضها إلى حالات وفاة، حيث كانت آخر الضحايا فتاة عشرينية، توفيت  قبل حوالي شهر.