أعلنت هيئات  تضامنية من دول تونس، الجزائر والمغرب، إطلاق حملة مغاربية على مواقع التواصل الإجتماعي، للتعريف بـ“حارة المغاربة” تحت شعار “ولنا في القدس حارة” ابتداء من يوم غد الثلاثاء 25 أبريل إلى غاية فاتح ماي 2017، وذلك تزامنا مع ذكرى الإسراء والمعراج التي تصادف 27 رجب .

وتروم الحملة بحسب بلاغ الهيئات الذي توصل به موقع الجماعة.نت، إلى “إبراز الإرتباط الوثيق بين المغاربة والمسجد الأقصى، وتأكيد أن حارة المغاربة ملك مُغتَصَب وحق يأبى النسيان”.

كما تهدف الحملة إلى “التعريف بحارة المغاربة وجميع أوقافنا في القدس وفلسطين واستنهاض الهمم لاسترجاع إرث أجدادنا المسلوب ظلما وعدوانا، وأيضا تنمية حب القضية عند شعوب المنطقة المغاربية وتوعية كل الفئات والأطياف بأهمية إثارتها إعلاميا وقضائيا في سبيل استرداد حقنا هناك”.

وسيعمل نشطاء الهيئات المتضامنة في الحملة على نشر أخبار، وتقارير، وصور، إضافة إلى معلومات عن (شخصيات مغاربية مقدسية، تاريخ المغاربة في القدس، وأوقاف المغاربة في فلسطين…) كما سيتم الانفتاح على آراء ومواقف  سياسيين وحقوقيين وفنانين حول اغتصاب الاحتلال الصهيوني للحارة..

وذكر البلاغ ذاته بأن الحملة ستتضمن فعاليات متنوعة، من ضمنها محاضرات في الأوساط الشبابية، داخل المنتديات والجامعات .

ودعت الجهات المنظمة للحملة شباب بلدان المنطقة المغاربية خاصة والعربية عامة، للمشاركة والإبداع من أجل القضية.. والتفاعل بتدوينات مع تضمين الهاشتاج الرسمي للحملة #ولنا في القدس_حارة، طيلة أيام الحملة..

جدير بالذكر أن الهيئات المؤطرة للحملة تضم :رابطة شباب لأجل القدس –الجزائر، الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة – المغرب، جمعية فداء لنصرة القضية الفلسطينية –تونس، حملة القدس أمانتي (الجزائر – تونس – المغرب).

طالع أيضا  الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة تشارك في مهرجان الأقصى التاسع عشر بإيطاليا