كشف الناطق باسم وزارة الصحة بغزة، أشرف القدرة، عن تضرر 620 مريضًا بالفشل الكلوي بسبب استمرار أزمة الكهرباء، مبينًا أنّ وضعهم الصحي بات يتفاقم؛ حيث يترددون على 117 جهازًا في وزارة الصحة لغسيل الكلى 3 مرات أسبوعيًّا.

وأوضح القدرة، كما أورد المركز الفلسطيني للإعلام، أنّ نحو 200 مريض محرمون من إجراء عملياتهم الجراحية، فيما تزداد خطورة الوضع الصحي يوميًّا لنحو 60 سيدة بحاجة إلى ولادات قيصرية.

وأكّد أنّ الأزمة تعرض حياة 113 من الأطفال الخدج في حضانات المستشفيات للخطر، كما تعرض حياة 100 مريض في العناية الفائقة للخطر، بما يؤثر على عمل مضخات الأكسجين في المستشفيات، وتوقف خدمات التعقيم.

وأشار إلى أنّ أزمة الكهرباء باتت تحرم المرضى من الفحوصات المخبرية ونقل الدم، كما تحرمهم من الخدمات التشخيصية.

وأكّد الناطق باسم “الصحة”، أنّ استمرار انقطاع الكهرباء تتسبب في تلف الأدوية الحساسة والمواد المخبرية، مما يؤثر على الصحة العامة للمجتمع، بالإضافة إلى توقف معاملات التأمين الصحي.

وشدّد على أنّ استمرار الأزمة يؤثر على الوضع الصحي العام لآلاف المرضى المزمنين الذين يستخدمون أجهزة طبية في منازلهم.

طالع أيضا  الهيئة الإسلامية - المسيحية تحصي جرائم الاحتلال الصهيوني خلال شهر يونيو