اقتحم ومستوطنون صهاينة، وموظفون من “سلطة الآثار الإسرائيلية”،  صباح اليوم الأربعاء 19 أبريل، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية من شرطة الاحتلال.

وانطلقت جولة المستوطنين من باب المغاربة الخاضع للسيطرة الصهيونية، على الساعة السابعة والنصف صباحًا، ودامت إلى غاية الساعة الحادية عشرة صباحا، خلال الفترة الصباحية المخصصة للاقتحامات.

وبحسب ما ذكرته وسائل إعلام فلسطينية، فقد ضمت هذه الجولات التي تعتبر استفزازية أربعة موظفين من “سلطة الآثار”، و39 مستوطنًا متطرفا، في وقت فتحت فيه أجهزة أمن الاحتلال الباب لأكثر من 500 سائح أجنبي لاقتحام باحات الأقصى، وقامت فيه  باحتجاز الهويات الشخصية للمصلين الوافدين إلى المسجد.

وأفادت معطيات أخرى أن  أكثر من 1200 مستوطن صهيوني اقتحموا باحات المسجد الأقصى، خلال أيام “عيد الفصح اليهودي”،وذلك وفق إحصائيات صادرة عن دائرة أوقاف القدس.

 

 

طالع أيضا  طالت يد الأعداء - الإمام عبد السلام ياسين (شعر)