الأساتذة المتدربون يعتصمون ويحتجون أمام البرلمان تزامنا مع عرض “البرنامج الحكومي”

نظم الأساتذة المتدربون اليوم الأربعاء 19 أبريل اعتصاما إنذاريا بساحة البريد بالرباط، تلته وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان، وذلك بالتزامن مع عرض الحكومة “برنامجها” داخله، هذه الحكومة التي “آثرت أن تختار الصمت تجاه قضيتنا العادلة، بالرغم من مطالبتنا المتكررة بالتدخل لإنهاء هذا العبث، بمعية النقابات التعليمية وهيئات المجتمع المدني”، بحسب ما جاء في البلاغ الأخير الصادر عن المجلس الوطني لهؤلاء الأساتذة.

ورفع المحتجون شعارات تستنكر نقض الدولة عهدها، وتنصلها من إلتزاماتها التي وقّعت عليها في محضري 13 و21 أبريل بوجود أطراف نقابية ومدنية، وأكدوا تشبتهم بالنضال إلى أن يتم التراجع عن الترسيب التعسفي لأكثر من 150 أستاذا متدربا.

يذكر أن الأساتذة المتدربون سطروا برنامجا نضاليا يدوم ثلاثة أسابيع، استهل بحملة إعلامية على الصعيدين الوطني والدولي يوم الاثنين الماضي 16 أبريل، ويستمر إلى غاية الرابع من ماي القادم، حيث سيتم تنظيم إضراب وطني ليوم كامل، وقد اختاروا شعار “إصرار واستمرار حتى النصر”، عنوانا لهذه المرحلة النضالية.

طالع أيضا  الأساتذة المتدربون يعودون بسلسلة من الاحتجاجات ويحملون الدولة مسؤولية تطور الأوضاع