جماعة العدل والإحسان – المغرب –
مكتب العلاقات الخارجية

بلاغ

 

نهنئ تركيا الشقيقة شعبا وقيادة على النجاح في تنظيم استفتاء ديمقراطي حر ونزيه، أفضى إلى مساندة التعديلات الدستورية المقترحة حول شكل النظام السياسي الجديد في البلاد.

نتمنى لتركيا كل التوفيق والرقي والازدهار، وهي تدخل مرحلتها السياسية الجديدة التي نرجو أن تمثل مناسبة لترسيخ أكثر للقيم الديمقراطية، ولجمع جهود كل الشعب التركي بهيآته ونخبه قصد مواجهة جميع التحديات الداخلية والإقليمية والدولية.

 

الرباط في 18 أبريل 2017
محمد حمداوي
مسؤول العلاقات الخارجية لجماعة العدل والإحسان. المغرب.

طالع أيضا  الشعب التركي يصوت بأغلبية لصالح التعديلات الدستورية بالبلاد