في ضيافة العدل والإحسان بطنجة.. يساريات وإسلاميات يجمعن على أهمية “الحوار النسائي من أجل النهوض بالمرأة”

نظم القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان بمدينة طنجة، مساء يوم السبت 15 أبريل 2017، ندوة فكرية حوارية حملت عنوان “الحوار النسائي.. رافعة للنهوض بالمرأة”، حضرها وشارك فيه ثلة من الوجوه المغربية من مشارب ثقافية وسياسية متنوعة.

أطر  الندوة الأستاذات: حسناء قطني عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، وخديجة الرياضي الرئيسة السابقة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، ولطيفة البوحسني الفاعلة السياسية والمدنية، وسهام عيساوي القيادية في حزب الأمة.

المشاركات وبعد أن ثمن هذه المبادرة الحوارية وناقشن مجموعات من الإشكالات أهمها:

– تشخيص وتقييم وضعية المرأة والتأثيرات الإيجابية والسلبية للمنظومة القانونية المتعلقة بها.      

– المعيقات السياسية التي تحول دون الرقي بوضعية المرأة.

– المخرجات الواجب الاتفاق عليها من أجل توحيد الرؤية والمسار النضالي.

وبعد استراحة شاي خفيفة، فتح باب المناقشة من طرف الحضور الذي كان يضم أطيافا مختلفة، رجالاً ونساء، حيث تم مناقشة تدخلات الأستاذات الزائرات إضافة إلى طرح أسئلة عميقة حول مسار الحوار ومعيقاته ونتائجه.

وختم النشاط في أجواء إيجابية بعد الإجابة على التساؤلات، على أمل أن يتم تنظيم مناسبات مشابهة كلما سنحت الفرصة من طرف مختلف الهيئات المشاركة، في إطار دعم وتطوير الحوار النسائي في المغرب.

طالع أيضا  تعرف على القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان