الأساتذة المتدربون يحتجون أمام ولاية الرباط بمشاركة الأطراف الداعمة

نظم الأساتذة المتدربون صباح اليوم الخميس 13 أبريل 2017، وقفة احتجاجية وطنية، أمام مقر ولاية الرباط سلا القنيطرة، تحت شعار “عام على توقيع المحضر”، رفعوا فيها شعارات تندد بخرق الدولة لمحضري الاتفاق 13 و21 أبريل، بعد ترسيب أكثر من 151 أستاذة خلال امتحان شكلي بحسب ما تم الاتفاق عليه في المحضرين، كما استنكروا مقتل جنين زميلتهم الأستاذة صفاء الزوين بعد تعنيفها من طرف الأجهزة الأمنية خلال وقفة احتجاجية.

وشهدت الوقفة الاحتجاجية، حضور الأطراف الموقعة على المحضر؛ والمتمثلة في النقابات التعليمية الست والمبادرة المدنية، والتي تحرص على مشاركة الأساتذة المتدربين أغلب احتجاجاتهم، للتعبير عن رفضها انقلاب الدولة على المحضرين المتفق عليهما.

وأكد الأساتذة المحتجون بأن هذه الوقفة التي تنظم تزامنا مع الذكرى الأولى للتوقيع على المحضر، هي فرصة تجديد العهد على الصمود والاستمرار في النضال حتى نيل مطالبهم المشروعة.

وفي الوقت ذاته خاض الأساتذة المتدربون من داخل المؤسسات التي يدرسون بها، إضرابا جزئيا لمدة ساعة همت جميع الأسلاك من الساعة 10 إلى 11 صباحا، ومن الساعة  16 إلى 17 مساء.

ومن المقرر أن تعقد التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين مجلسها الوطني الأحد المقبل 16 أبريل 2017 من أجل مناقشة الخطوات النضالية المقبلة.

طالع أيضا  بوقفة يوم الأحد القادم .. أساتذة يعودون إلى الاحتجاج تنديداً بترسيب زملائهم