نشر الأستاذ محمد حمداوي مسؤول مكتب العلاقات الخارجية بجماعة العدل والإحسان، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي الإسلامي، تدوينة توضيحية على حسابه الرسمي بالفايسبوك  بخصوص البيان الصادر عن الأمانة العامة للمؤتمر حول الوضع السوري. هذا نصه:

“أنا عضو في الأمانة العامة للمؤتمر القومي الإسلامي وتفاجأت بصدور بيان عن هذه الأمانة يدين الهجوم الأمريكي على الجيش السوري ويتعاطف مع هذا الجيش ويسكت عن مجزرة خان شيخون الرهيبة وعن كل الغارات والتقتيل الذي تقوم به القوات الأجنبية الأخرى على أرض سوريا الجريحة.. المؤتمر ليس منظمة تحت الطلب ومواقفه يجب أن تعكس التوافق والإجماع داخله. مثل هذه المواقف التي لم تخضع للتشاور داخل الأمانة تهدد بنسف ما تبقى من هذا المؤتمر.. أنا أدين كل التدخلات الأجنبية على أرض سوريا ..وأنا بريء من هذا البيان..!