نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة سطات يوم الجمعة 7 أبريل 2017 بعد صلاة الجمعة أمام مسجد أبي بكر الصديق بحي كمال، وقفة تضامنية مع الشعب السوري واستنكارا للإبادة الجماعية التي يتعرض لها وآخرها مذبحة حان شيخون.

وحمل المشاركون المسؤولية للأنظمة العربية المتخاذلة والمنتظم الدولي الذي بصمته يضرب عرض الحائط كل الشعارات الزائفة المرفوعة.

وقد ختمت الوقفة بقراءة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء، ورفع أكف الضراعة إلى العلي القدير أن ينصر الشعب السوري وأن يعجل له بالفرج.

طالع أيضا  نظام الحكم العربي والثورة السورية: الاستثمار في الفوضى