طالب الاتحاد الأوروبي كيان الاحتلال الصهيوني بـ“التوقف عن هدم المباني الفلسطينية في المناطق (C) في الضفة الغربية، وبشكل خاص إلغاء أوامر الهدم في قرية خان الأحمر البدوية، القريبة من مستوطنة “معاليه ادوميم””.

وقال الاتحاد إن هذا الأمر سيؤدي إلى ترحيل قسري للسكان وسيشكل خرقا لمعاهدة جنيف.

ونقل المركز الفلسطيني للإعلام، عن صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، أن دبلوماسيين صهاينة “إنه نقلت هذه الرسالة الشديدة باسم كل دول الاتحاد الأوروبي، من سفير الاتحاد لدى الكيان إلى وزارة الخارجية الأسبوع الماضي”.

وأوضحت “هآرتس” أن الرسالة صيغت بلهجة حادة جدا، ووصفت “إسرائيل” بأنها “القوة المحتلة”.

طالع أيضا  الاحتلال الصهيوني يعتقل 16 ألف فلسطينية منذ 1967.. والمعاناة تتواصل