نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بمراكش، مساء السبت فاتح أبريل2017 الذي يصادف الذكرى 41 ليوم الأرض، بساحة البريد كليز بمراكش، وقفة تضامنية تحت شعار “مئة عام من الاستعمار مئة عام من المقاومة”.

ورفع المشاركون في الوقفة شعارات تؤكد المكانة التاريخية للقضية الفلسطينية، وأولويتها  لدى الأمة، كما أدان المحتجون التخاذل العربي الرسمي إزاء القضية، مقابل اختيارهم التطبيع الممنهج مع الكيان الصهيوني الذي احتل الأرض وهجر أبناءها.

يذكر أن ذكرى يوم الأرض الفلسطيني هذه السنة، تتزامن مع مرور مائة سنة على وعد بلفور المشؤوم الذي مهد لدخول الكيان الصهيوني للأرض الفلسطينية واحتلالها، وطرد أهلها وتشريدهم..

واختتمت هذه الفعالية بكلمة للهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بمراكش شكرت فيها ساكنة مدينة مراكش على استجابتها الدعوة وذكّرت بسياق التضامن مع الشعب الفلسطيني، داعية جميع الهيئات السياسية والمدنية الى تكثيف الجهود وتوحيدها لكشف مؤامرات التطبيع  التي تستهدف أرض المرابطين. ثم قرأت الفاتحة ترحما على الشهداء ورفع الدعاء لرجال المقاومة بالنصر والتمكين.    

طالع أيضا  المكتب المركزي للهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة يعقد اجتماعه العادي ويشخص حالة الأمة