العدل والإحسان بسيدي عثمان تخلد يوم الأرض بندوة ووقفة

استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، نظمت جماعة العدل والإحسان بسيدي عثمان تخليدا لذكرى يوم الأرض الفلسطيني ومائوية وعد بلفور المشؤوم، وقفة احتجاجية وندوة بعنوان “ذكرى يوم الأرض وفاء يتجدد” أطرها عضو مكتب الهيئة المركزي الأستاذ عبد الحفيظ سقراط، وذلك يوم الأربعاء 29 مارس 2017 .

انطلقت الندوة بمداخلة الأستاذ عبد الحفيظ سقراط، الذي قدم في بداية مداخلته السياق التاريخي للذكرى التي تعود أحداثها إلى سنة 1976 بعد أن قامت السلطات الإسرائيلية بمصادرة مساحة كبيرة من الأراضي وما رافقها من تنكيل واعتداء على أصحابها، والانتفاضة العظيمة التي قام بها الفلسطينيين لمواجهة الاحتلال الظالم والغطرسة الصهيونية التي تستهدف أبناء فلسطين وأرض فلسطين ومقدسات فلسطين، لينتقل للحديث عن الواقع الفلسطيني الحالي والمنعطف الخطير الذي تمر من القضية الفلسطينية، ومما قال الأستاذ سقراط “ويبقى القاسم المشترك بين الأمس واليوم هو استمرار المحتل الصهيوني في إجرامه اللامحدود في حق شعب فلسطين، ومعه استمرار أحرار فلسطين وشرفائها في الدفاع عن الأرض المقدسة راسمين أزهى البطولات وأروعها في زمن كثر فيه المطبعون والخانعون والمتواطئون على أرض الإسراء والمعراج”.

لينتقل للحديث عن واجبات الأمة العربية والإسلامية تجاه القضية، والتي تبتدئ بالدعاء والتضامن والتوعية. بعدها فتح مسير الندوة باب المداخلات التي أغنت أرضية الأستاذ المحاضر.

 وفي نفس اليوم وعقب صلاة العشاء، نظمت الجماعة وقفة احتجاجية تضامنية مع الشعب الفلسطيني الأبي بمسجد “السعودي” بسيدي عثمان، حيث رفع المشاركون العديد من الشعارات المخلدة للذكرى، منددين بالصمت والتواطؤ العربي والدولي الرسمي، لتختتم بقراءة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء في فلسطين الأبية .

طالع أيضا  القدس أمانة تحفظها الأجيال.. شعار أحيت به الدائرة السياسية بمكناس يوم الأرض