نظم “الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع” مساء اليوم الخميس 30 مارس 2017 أمام مقر البرلمان بالرباط وقفة بمناسبة الذكرى 41 ليوم الأرض، وهي ذكرى المظاهرات الاحتجاجية بفلسطين المحتلة عام 1976 ضد قرار الكيان الصهيوني مصادرة آلاف الدونمات في منطقة الجليل، حيث استشهد آنذاك ستة فلسطينيين من داخل ما يسمى بالخط الأخضر برصاص الصهاينة. ودأب الفلسطينيون منذئذ ومعهم كل الأحرار في العالم على إحياء هذه الذكرى لمساندة إخواننا الفلسطينيين والاحتجاج على الاستيطان والتقسيم والتطبيع. كما تتم هذه الوقفة مع استحضار مرور مائة سنة على وعد بلفور المشؤوم الذي مهد لاحتلال أرض فلسطين أولى القبلتين وثالث الحرمين.
وتحل الذكرى هذا العام في ظل تصعيد الكيان الغاصب لحملات هدم بيوت الفلسطينيين وتوسيع المستوطنات.
وجدير بالذكر أن هذا الائتلاف الذي أشرف على تنظيم هذه الوقفة شكل حديثا من كل الهيئات العاملة لفلسطين وقضايا الأمة.

طالع أيضا  مواصلة لفعالياته بمناسبة مئوية بلفور.. الائتلاف المغربي لمناهضة التطبيع ينظم مهرجانا خطابيا