نظمت الهيأة المغربية لنصرة قضايا اﻷمة بمنطقة سيدي مومن بالدار البيضاء، يوم الثلاثاء 28 مارس 2017، في إطار فعاليات الحملة الوطنية لنصرة الشعب الفلسطيني وتخليدا لذكرى يوم الأرض المجيد، محاضرة بعنوان: “بيت المقدس مسرى نبينا”، أطرها الدكتور رضوان رشدي.

بسط الدكتور رشدي موضوع الندوة من خلال محورين اعتبرهما أساسين وهما: الأول أصول الكيان الصهيوني وجذوره التاريخية، مبرزا حقيقته المتمثلة في كونه مذهبا سياسيا عنصريا مدمرا، اتخذ من الدين سبيلا لبسط سيطرته وتوسيع نفوذه مثله مثل كافة المذاهب الخبيثة كالماسونية… والثاني بين فيه المكانة التي يحتلها بيت المقدس في قلوب المسلمين باعتباره مسرى خير الأنبياء وخاتم المرسلين.

ونبه في الأخير إلى ضرورة تحرير الشعوب من سطو الاستبداد، إذ اعتبره السبيل الوحيد لتحرير فلسطين خاصة والأمة قاطبة.

طالع أيضا  العدل والإحسان بالبيضاء تدعو إلى المشاركة في مسيرة الأحد المقبل من أجل فلسطين