استقبلت جماعة العدل والإحسان بمقرها بسلا يوم الأربعاء 22 مارس2017، وفدا عن الجبهة الوطنية للدفاع عن التعليم العمومي يتكون من منسقها الأستاذ محمد اكنوش مرفوقا بالأساتذة ميلود قنديل ومحمد لطيف ومحمد مشكور ويوسف نعمان أعضاء السكرتارية. وقد كان في استقبالهم الدكتور عبد الواحد متوكل رئيس الدائرة السياسية للجماعة وأعضاء أمانتها العامة الدكتور محمد سلمي والأستاذ أبو الشتاء مساعف والأستاذ منير الجوري، بالإضافة إلى الأستاذ محمد ريمي مسؤول قطاع التعليم بالجماعة.

وتداول الحضور في مجموعة من القضايا التي تهم الوضع التعليمي ببلادنا، وما تعانيه منظومة التربية والتعليم المدرسي والجامعي من مشاكل وإكراهات تهدد مستقبل الوطن، وما يتوجب على الهيآت والفاعلين المجتمعيين القيام به لإنقاذ المدرسة العمومية والحد من النزيف الذي تتعرض له جراء فشل السياسات العمومية المتعاقبة في هذا القطاع الحيوي والحساس.

وقد عبر الطرفان عن تثمين العمل المشترك وضرورة التعاون البناء بين مختلف الأطراف والمروءات الحاملة لهموم الوطن وعلى رأسها قضية التعليم.

طالع أيضا  عريضة إلكترونية وطنية للمطالبة بإنقاذ التعليم العمومي