قال الأستاذ النقيب عبد الرحيم الجامعي “إن قرارات الإعفاءات مهينة لمواطنين وكرامتهم ومهينة للدستور ومهينة للإدارة وتستلزم مواجهة على مختلف الواجهات”. جاء هذا في مداخلته ضمن ندوة “قراءة سياسية وقانونية وحقوقية في قرارات الإعفاءات التعسفية” أمس الاثنين 20 مارس 2017، والتي اعتبر فيها “أن هناك شقين في ما هو مطلوب: شقا متعلقا بكيفية مقاومة هذه الإعفاءات التعسفية وهنا يجب أن يكون نفسنا طويلا وهدفنا هو ألا تتطور حملة الإعفاءات لتشمل أطرا آخرين، وشقا متعلقا بالمواجهة القانونية بحكم أن هؤلاء الأطر هم ضحايا قرارات مهينة ومخالفة لنصوص القانون”. وأضاف في الفيديو الذي نشرته قناة الشاهد الإلكترونية أنه “لا يجب إهمال هتين المواجهتين إلى جانب المواجهة السياسية والإعلامية”، مؤكدا أن “الإدارة سقطت في المحظور أمام مظاهر الاستبداد ويجب أن يكون هناك تضامن لإسقاط هذه القرارات بشكل جماعي”.

طالع أيضا  دعوة لحضور تأسيس الهيئة الوطنية لمساندة المتضررين من الإعفاءات التعسفية اليوم الإثنين